قصص وروايات قصة الفأر القنوع قصة قصيرة للاطفال

0

قصص وروايات على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص وروايات فيمكنكم زيارة قسم : قصص للأطفال

قصص وروايات قصة الفأر وصديقه قصة قصيرة للاطفال

كان يا مكان في قديم الزمان كان هناك يوجد فار يدعي فأر الريف وكان يوجد له صديق يدعى

فأر المدينة , فدعا فأر الريف صديقه فأر المدينة لكي يتناول معه الغداء , ففرح كثيرا فأر المدينة

بهذه الدعوة وقرر أن يسافر إلى الريف لكي يلبي دعوة صديقة , فاستقبله فأر الريف صديقه بفرح

وسرور , ثم قام بأخذ جولة لكي يريه جمال الريف حتى يأتي موعد الغذاء , وعندما جاء موعد الغداء

فاندهش فأر المدينة لأنه كان لا يوجد سوي طبق من الشعير وطبق من القمح فقط ,

فقال فارس المدينه لصديقه كيف تعيش هذه الحياة البائسة و انت لا تأكل سوى القمح والشعير

فقط ! . فماذا أبقيت للحشرات ؟ انا في المدينة اكل الذ الطعام والشراب , فما رأيك ان تأتي انت

الي منزلي ونتناول الغداء معا ؟ لترى الجمال الذي يوجد في المدينة ربما يعجبك أيضا وتعيش معي . 

وافق فأر الريف في الحال، وذهب الاثنان إلى المدينة. بعد أن وصلا إلى المنزل قدم فأر المدينة

لصديقه الخضار والفاكهة، والخبز، والعسل، والبلح، والجين. أصيب فأر الريف بالذهول عندما رأى

كل هذا الطعام الشهي فهنا صديقه على هذه الحياة الرائعة التي يعيشها، وتمنى لو أنه لم

يعش يوما واحدا في الريف. ولكنهما كانا كلما حاولا البدء بتناول الطعام فتح أحد ساكني المنزل

الباب فيفران إلى الجحر خائفين ينتظرون خروجه لكي يتابعها الطعام وكان هذا الأمر يتكرر في

كل مرة يحاولون فيها تناول الطعام.

أقرا ايضاً : قصص اطفال جديدة 2019 قصة سامحوني يا أحبتي

قصص وروايات قصة الفأر ذو القناعه قصة قصيرة للاطفال

فقد وافق فأر الريف على طلب صديقه وقرر ان يذهب معه إلى المدينة , وبعد أن وصلا إلى

المدينة فأخذ فار المدينه صديقه الي منزله , ثم قام بإحضار لصديقه الخضار والفاكهة والخبز

والجبن والعسل والبلح , فاندهش فار الريف علي كل هذا الاكل الشهي الذي يملكه صديقه ,

فقال له : ما اجمل تلك الحياة الرائعة التي تعيشها , وتمني ان يكون كاتا عاش في المدينة من زمن

ولم يعيش في الريف , ,ولكن كلما يقترب من الطعام ليأكله يأتي أحد السكان فيرجع الفار

إلى الحجر الذي يسكن فيه , ولم يستطيع أن يأكل بسهولة كما كان يأكل في الريف ,

لأنه في الريف كانت الحياة خالية من الخطر والمتاعب , وكانت حياته في الريف بسيطة وهادئة 

تبتعد عن المخاطر والمخاوف , فقال لصديقه عذرا يا صديقي ولكن لم اري هذا الخوف والمتاعب

في الريف من قبل , شكرا لك على الطعام الشهي اما انا سوف اعود الى الريف مرة أخرى ,

هناك يوجد حياة طبيعية وأشعر فيها بالسلام والطمأنينة 

Leave A Reply

Your email address will not be published.