قصص اطفال

قصة الصديقات الثلاثة قصص جميلة وهادفة للاطفال قبل النوم

قصص جميلة , قصص اطفال صغيرة

ما اجمل تلك القصص التى نخبرها لأبنائنا الصغار والتى تهدف الى توعيتهم وتجعلهم قادرين علي تخطي العقبات وتساعدهم ايضاً في التعامل مع المواقف المختلفة في عالمهم الكبير ، وينصح بعض الاطباء النفسيين الأباء بأهمية تلك القصص قبل النوم لصغارهم ، وكي لا اطيل عليكم الأن سأقدم لكم في موقع قصص وحكايات قصة الصديقات الثلاثة قصص جميلة وهادفة للاطفال قبل النوم .

قصص جميلة وهادفة للاطفال قبل النوم

في يوم من الايام ، كانت الطفلة  سمر  تجلس بجوار صديقتها المقربة ندى على نفس الديسك في الفصل، كانت الفتاتان صديقتان مقربتان بشدة وتحبان بعضهما البعض وكانا يتبادلون الزياره من حين الى اخر، وتحب كلا منهما الاخرى في الله وحتى امهاتهما كانت مقربتان وصديقتان مقربتان ايضا منذ زمن، وكان لهما صديقة في الفصل وكانت تدعى مروة ولكنها كانت تحقد علي صداقتهما الكبيرة وحبهما الشديد لبعض، كانت تشعر بالغيره كثيرا من تلك الصداقة الجميلة، ولكنها قررت بأن تُفسد تلك العلاقةَ وحاولت انشاء بعض الخصامَ بين الصديقتان.

وفي احدى المرات اخذت مروة قلمَ سمر ووضعَتْه في مقلمة صديقتها ندى وكان ذلك في الفُسحة وبينما الفصل لا يوجد به احد ، وحِينَ عادتْ سمر لم تجد القلم في حقيبتها، وهنا فتحتْ ندى حقيبتَها فوجدت قلم سمر فحقيبتها فاعتذرت منها وقالت لا أعلم كيف دخل حقيبتي يا سمر، ردت سمر على صديقتها ندى وهي تقول لا يهم ربما دخل عن طريق الخطأ يا ندى لا تشغلين بالك ياصديقتي.

وبعد تلك الواقعه شعرت مروة بالضيق الكبير، لانها بفعلتها تلك كانت تريد من سمر ان تخاصم ندى ويتشاجران، ولكن حدث ما لم يكن متوقعاً ولم تنجح خطتها في الايقاع بين الصديقتان وظلت مروة تشعر بالغيرة الشديدة وكانت ندى وسمر تسيران بجوار بعضهما البعض، كانت مشغولة في تفكيرها وهنا اقتربت منها  سمر وندى، قالت سمر : يا صديقتي هل عرفت بان هناك دورة لحفظ القران الكريم في ذلك المسجد بجوار منزلك.

وهنا كانت مروة تشعر بالتعجب والأرتباك الكبير من سؤال صديقتها لها، ومن تلك المفاجأةِ التى لم تكن متوقعة اطلاقا وهي التي كانت تريد التفرقة بين الصديقتين منذ قليل فأجابت : لا أعرف يا سمر، فردت سمر : انت صديقتنا المقربة يا مروة وسوف نذهب اليها وقمنا بالتسجيل في الدورةِ حتى نحفظ القرآن الكريم .

قصص جميلة للاطفال الصغار

اقرء ايضا :

قصص حب نهايتها مؤثرة جداً 

قصص حب مثيرة قصة العودة إلى الحبيب من افضل قصص الحب

 قصص اطفال للنوم قصيرة 

 فقامت ندى باخبارها بود كبير والابتسامة علي وجهها : أنت صديقتنا المقربة يا مروة ونحن نحبك دائماً ونريدك ان تكوني معنا دائماً يا صديقتي، وهنا تذكرت مروة ما فعلته معهم منذ قليل، فقامت باخبارهم عن ما فعلته قبل قليل من اخفائها للقلم في حقيبة ندى حتي تفرق بينهما لانها كانت تشعر بالغيرة فاعتذرت منهم علي ذلك السلوك وهي تشعر بالحزن، ولكن الصديقتان تقبلا اعتذارها واصحبت الثلاث فتيات صديقات مقربات، ويذهبن معن الى المسجد لحفظ القرآن الكريم معاً، ولا تفرقان فيما بينهما أبدا ويذهبن للمدرسة معاً أيضا ويحاولان أن يكونوا معاً دوماً في كل شيء ، وتحفظان كلام الله عز وجل .

في النهاية علينا ان نتعلم شيء مهم للغاية وهو ان لا نجرح مشاعر أحد فعندما يكون هناك ثلاثة اصدقاء جالسين معاً

فلا يتحدث اثنان ويتركان الثالث وحيداً بلا حديث معه ، فيجعله ذلك يشعر بالغيرة الكبيرة والحزن الشديد،

وإن كانت هناك مجموعة فليتشاركوا الحديث معاً ولا يتركوا احداً ويحداً فذلك هو أداب الحديث ، حتى

لا يغضب أحد ويشعر بالحزن والوحدة ويشعر انه بلا قيمة في الجلسه .

التالي
قصص حب مؤثرة نهايتها الموت بعنوان في يوم لقائك

اترك تعليقاً