قصص الانبياء

قصة سيدنا ايوب عليه السلام

قصة سيدنا ايوب عليه السلام

قصة سيدنا ايوب على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص الانبياء

قصة سيدنا ايوب عليه السلام

قصة سيدنا ايوب عليه السلام من اجمل القصص التي سوف تعلمك كيف تصبر على البلاء .

لقد كان أيوب نبي الله يعيش في حوران وهي التي توجد في جنوب سوريا حاليا . وكان يعيش

عمره منذرا ومبشرا . فارزقه الله من فضله .ومن روائع ايوب عليه السلام انه كان يساعد كل

محتاج ويعطي كل فقير من طعامه وكان يساعد الضعفاء ويؤي اليتيم وينصرهم على الظالمين . 

قصة سيدنا ايوب عليه السلام مع الناس

 كان الناس يسمعون ويرون عن نبي الله أيوب والعيش الكريم الذي كان يعيشه من فضل ربه عليه 

وكان كلما الله رزق نبي الله من فضله يزداد رزقا وبركه واسعا فيكون أيوب يزداد تقوى وايمانا بربه 

لا يغريه مال ولا أولاد . بل الذي كان يشغله هو عبادة الله تعالى 

فكان الشيطان يجيء ويوسوس للناس أن أيوب لا يعبد الله حبا بعبادته بل يعبده لان الله يزيده

مال وبنين وان الله اذا اخذ منه كل النعم التي أنعمها عليه سوف يبتعد أيوب عن عبادة ربه.

وكان النبي قد عرف ان الناس اصبحت تصدق وسوسة الشيطان لهم ولكن كان لا يهتم

بكل الشائعات الكاذبة وكانا لا يعيرها اي اهتمام  

ولكن حكمة الله سبحانه وتعالى أراد أن يجعل نبيه أيوب مثالا لكل شخص من البشر

في الصبر على الابتلاء .  فابتلاه ربه ابتلاء شديدا فقد ابنائه وذهب ماله وأصيب بالمرض

حتى أصبح لا يقدر على السير ولا الوقوف ولا الحركة 

قصة مرض سيدنا ايوب عليه السلام 

وعندما رأوا الناس ما حدث لأيوب من هذه الابتلاء الشديد فبعضهم اشك ان ايوب

ليس نبي الله لكن لا يعرفون الناس أن كلما زاد ايوب من ابتلاءات ربه زاد ايوب صبرا وايمانا بربه 

ومرّت الأيّام وأيوب على حاله من ضعف ووهن في الجسم وفَتَكَ المرض بأغلب جسده،

ولم يتبقّى أحدٌ بقربه إلا زوجته. وعدت بضع الايام وايوب ما زال على حاله من مرض يوجد

في جميع جسده ولم يتبقى أحد بقربه إلا زوجته . التي ظلت ترعى نبي الله وتخدمه

وكانت صابرة على كل هذه المصائب . ولكن ظل إبليس يوسوس لها ولم يتركها في حالها .

ولكن استطاع ابليس أن يوسوس زوجة أيوب فذهبت زوجة أيوب لزوجها وقالت له اين ابناك ؟

واين اصدقائك ؟ لماذا يبتليك الله بكل هذه المصائب ؟ فقال لها أيوب لقد وسوس لك الشيطان

أتبكين على شيء قد ولى . لقد خاب ظني بك واول مرة اراك ضعيفة الإيمان وضيق قضاء الله بصدرك 

ولو عافاني الله من مرضي هذا سوف لأجلدنك مائة جلدة . فابتعدي عني ولا اريد

ان اراك حتي يقضي الله بيني وبينك وظل أيوب مريضا ويعيش لوحده وكان يزداد مرضه

قصة سيدنا ايوب عليه السلام وإيمانه بالله

يوم بعد يوم من حسرته على أولاده . الا انه لم ياس من ابتلاء ربه له 

دعا أيوب ربه وقال .. بسم الله الرحمن الرحيم ( وايوب اذ نادي ربه اني مسني الضر

وانت ارحم الراحمين ) فاستجاب له ربه وعاد لايوب صحته فسجد ايوب لربه شاكرا وحامدا

لنعمة ربه . و وعده ربه بأن يعيده كما في السابق . وما زوجته اصبحت تندم عندما قررت ان تترك

نبي الله وحيدا وعندما رجعت اليه. اجلده مائة جلدة لأنه قد حلف بذلك 

وهكذا أصبح سيّدنا ايوب عليه السلام وحيدا إلا من مرضه وفي ذروة معاناته وفي قمّة

الشدّة، اشتكى إلى الله.

ماذا نتعلم من هذه القصة ؟ 

نتعلم أن الإنسان لا يمل وييأس من ابتلاء الله لان عندما يبتلي عبده من الله فاعلم أن الله قد ابتلاك لأنه يحبك ويخفف عن ذنوبك 

وان ابتلاء الله يعود على الإنسان بالنفع وليس بالشر . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أقرأ ايضاً :  

قصة سيدنا يوسف الصديق كاملة

السابق
قصص اطفال جديدة 2020 قصة المرايا قصة جميلة للاطفال
التالي
قصص رومانسية قصيرة قصة سندريلا

اترك تعليقاً