قصص قصيرة

قصة قصيرة هادفة عن الصبر قصة الصياد وقلة الصبر

قصة قصيرة هادفة عن الصبر

في أحد البلاد يشاع يشاع عن “حذاري أن تندم ندم الكسعي”، ماهي قصة الكسعى ياترى وما سبب ندمى ولماذا يحذر الناس من الوقوع في هذا الخطأ؟! “

قصة قصيرة هادفة عن الصبر قصة الصياد وقلة الصبر

في البداية يجب أن تعرف بأن الكسعي هو من أمهر صائدين الغزلان، اشتهر ببراعته في صيد الغزلان حيث أنه لم يعد ابداً من رحلات الصيد خاوي اليدين،تعود مهارة الكسعي الغير طبيعية في الصيد بسبب امتلاكه لقوس نادر جداً وليس كأي قوس من أقواس، هذا القوس مصنوع بفن نادر أنه صنع بخشب لا يكسر ويملك دقة في إصابة هدفه مهما كانت صعوبة الهدف، وايضاً كان لينا جداً عندما يقتضى الامر وكان له وتر لا يمكن قطعه، إذا أطلق منه الكسعي سهماً مستحيل أن ينحرف عن مسار هدفه.

اقرأ ايضاً : قصص قصيرة هادفة قصة قيمة الوقت قصة بها حكمة وعبره جميلة جدا

وفي أحد الأيام ذهب الكسعي كعاده ليصطاد الغزلان، وعندما وصل إلى مكان الصيد الذي يصطاد به عادتاً وجد بأن الظلام حالك في المكان لأن في هذه الليلة كان لا يوجد ضوء القمر ولا النجوم، ولكن كان مصر على الصيد في هذه الليلة لأن المكان ملئ بالغزلان، فظل يطلق السهام معتمداً على بريق اعين الغزلان.

ولكن عندما كان يطلق سهماً لم يكن يسمع صوتاً إلى صوت السه مفرقاً الريح في الفراغ ثم يرتطم بالصخور حتى بأنه كان يرى ذلك الشرار الناتج من شدة الاصطدام، ولكن الكسعي لم يندم وظل يحاول الصيد وفي كل مره كان يزيد من حدة تدقيقه وتحكمه بالقوس.

ولكنه كان يرى الشرار الناتج عن الأرتطام بكل مرة في أحد الصخور، فجن جنونه فهو لم يعتاد على هذا مطلقاً ولم يعد ابداً خائب الظن ابداً إلى قومه، فقام بتكسير القوس.

قصة قصيرة هادفة عن الصبر 

وعند شروق الشمس رأي الكسعي الكثير من الغزلان حوله بعدد الاسهم التي أطلقها من القوس الذي قام بكسره، فقد كان السهم الذي يطلقه من شدة قوته يصيب الغزال ويخرج من الناحية الأخرى ليرتطم بالصجرة ولم يكن يخيب ظنه نهائياً كما أعتقد الكسعي، فجمع كل الغزلان وعاد إلى قومه حزيناً ومكسور الخاطر ويشعر بالندم الشديد بسبب تسرعه وقلة صبره في الظلام لأنه كان يعلم بأنه لن يستطيع تعويض قوسه العزيز.

اقرأ أيضا: قصص واقعية هادفة قصة سوء الظن بالاخرين قصة هادفة وذات معنى مؤثر

السابق
قصص اطفال قصيرة جدا قصـة صديق السوء
التالي
قصص حب رومانسية خيالية قصة الجميلة والوحش قصة حب جميلة