قصص قصيرة

قصة قصيرة هادفة مؤثرة وذات معني رائع ومؤثر

قصة قصيرة هادفة مؤثرة وذات معني رائع ومؤثر

قصة قصيرة هادفة على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة.

قصة قصيرة هادفة مؤثرة قصة معلمة مادة العلوم

ذات يوم ذهبت المعلمة إلى المدرسة متحمسة لتدريس الطلاب، رحبت بالطلاب وقالت للطلاب أن يخرجوا ورقة ويكتبوا عليها قائمة بأسماء زملائهم في الفصل وأن يتركوا مسافة بين الأسم وألأخر، ثم قالت لهم : أن يقوموا بكتابة أجمل شئ يمكن وصفه عن عن كل زميل في هذه المسافة الذي تركوها، ثم قالت لهم أنها سوف تقوم بجمع الاوراق بعد يوم العطلة.

وبالفعل بدأوا الطلاب أن يحضرو الاوراق وينفذوا فيها ما طلبته المعلمة، وبعد العطلة قامت المعلمة بجمع الاوراق ثم قامت بقراءة الاوراق وبعدها احضرت لكل طالب ورقة منفصلة وكتبت فيها قائمة بكل ما قيل عنه من زملائه، ومن ثم قامت بأعطاء كل طالب ورقته التي تحمل ما قيل عنه من زملائه في الفصل.

بعد القليل من الوقت بدأ يظهر على وجوه الطلاب وهم يقرأون الاوراق، وبدا يتردد في الفصل عبارات سعادة مثل : حقاً !! لم أكن اعرف أنني محبوب لهذه الدرجة بين زملائي،لم اكن ادرك في يوم انني اعني شيئاً لأي احد.

مرت الأيام ونسى جميع الطلاب أمر الورقة لكن الأختبار الحقيقية أتى بثمارة فجميع الطلاب كانوا سعداء ومسرورين من نفسهم ومن زملائهم أيضاً، وكبر الطلاب، وانتقلوا من عام دراسي إلى عام دراسي أخر،واخيراً تخرجوا من المدرسة.

أقرا ايضا : قصص قصيرة رومانسية قصة فتاة أحلامه

قصة قصيرة هادفة ومؤثرة جداً “وفاة مارك”

وبعد مرور العديد من السنوات الطويلة صار أحد هؤلاء الطلاب ظابط شرطة وقتل في حرب فيتنام، قامت المعلمة بحضور الجنازة ولكن كانت هذه هي المرة الاولى التي ترى فيها جندياً في كفن عسكري، لقد كان شاباً وسيماً وجميلاً، وامتلأت الكنسية بأصدقاء هذا الجندى القدامى من المدرسة، واحاطوا بالسرير وهم يتمنون له الرحمة والمغفرة، وكانت المعلمة آخر من بارك الجثمان، ثم جاء إليها أحد الجنود وسألها : “هل أنتِ معلمة “مارك” لمادة العلوم.

“فهزت رأسها بالأيجاب، فأخبرها الجندي: “كم أن مارك كان يتحدث عنها كثيراً .” وبعد أن انتهت الجنازة ذهب والد ووالدة مارك للتحدث إلى المعلمة وطلبوا منها أن تاتي معهم حتى يعرضوا شيء ما ثم قام والد مارك بإخراج ورقتين من المحفظة عليهم شرائط لاصقة وكان يبدو علي الورقتين كم انهما منذ العديد من السنوات، ثم اعطي هذه الاوراق للمعلمة وأخبرها انهم وجدوا هذه الاوراق فوق جثمان مارك عندما قتل،تعرفت المعلمة علي الفور علي الاوراق، فقد كانت هي من كتبتها وكانت الاوراق قائمة الصفات الرائعة التي كتبها زملاء مارك في المدرسة. عندما أخبرتهم المعلمة بأمر الاوراق بدأت والدة مارك تبكي بغزارة وهي تقول : «نشكرك كثيرًا على فِعل هذا، كما ترين كان مارك يعتبرها ثروته.»

اقرا ايضاً : قصة قصيرة هادفة مؤثرة قصة حب الام

بدأ باقي الزملاء القدامي لمارك يجتمعون حول المعلمة ويخبروها أنهم لا يزالوا يحتفظون بهذه القائمة حتى الان  وقال احدهم : «اعتقد أننا جميعًا لا نزال نحمل قوائمنا.»

قصة قصيرة هادفة ومؤثرة جداً “الفائدة من القصة”

الفائدة من القصة : يجب أن تعرف أن من الجميل دائما أن نخبر من نحبهم بذلك،ونشعرهم بكم أنهم مهمين ونعبر لهم عن مكانتهم وأنهم مهمون واسثنائيون في حياتنا. دعونا نخبرهم أنهم يعنون الكثير لنا، قبل فوات الأوان.

السابق
قصص نجاح وكفاح قصة احمد زويل
التالي
قصص وعبر قصيرة قصة اختر ان تكون سعيدًا

اترك تعليقاً