قصص اطفال

قصص اطفال جديدة مكتوبة قصة أناتول

قصص اطفال جديدة مكتوبة
قصص اطفال جديدة مكتوبة على موقعنا قصص وحكايات (قصة أناتول) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص اطفال جديدة مكتوبة فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

قصص اطفال جديدة مكتوبة قصة الفار أناتول

كان أناتول فأر فرنسياً معتزاً بكرامته لا يحب ان يعيش متطفلاً علي غيره فكان يكسب رزقه ورزق اسرته بالعمل في مصنع الجبن بالقرب من باريس في كل مساء بعد ان يغلق المصنع ابوابه كان اناتول يغادر بيته ويركب دراجته الي المصنع.

وهناك يتسلل من تحت احد الابواب ويدخل المخزن فيجد العمال قد جهزو اقراص الجبن وجمعوها علي رف طويل فيتذوقها. ويكتب ملاحظاته علي بطاقات يثبتها عليها باعواد الخلاب فمثلا كان يكتب ممتازه لا يلزمها شيء اممم تحتاج مزيداً من الملح اضف قليلاً من الكمون وهكذا بالطبع لم يكن العاملون في المصنع يعرفون إن أناتول الذواقه كان فأراً لان لم يراه احد ابداً.
وكان يتعامل مع المسؤولين كل شهر فيخأذها أناتول إلي بيته ويتغذا عليها هو واسرته ذات ليله بينما كان اناتول يقوم بعمله سمع صوت غريب عند باب المخزن وشم راحه قط فأنفزع وارتبك لانه كـكل الفئران كان يخاف من القطط لكنه صمم أن يقوم بواجبه حتى النهاية فاستمر في تذوق الجبن وكتابة
الملاحظات.

قصص مشابهه :

 
كان اناتول مشوش الفكر مرتبكاً بسبب إنشغاله بالقط الواقف علي باب المخزن فكانت ملاحظاته في منتهى الغرابه فكتب مثلا مزيد من البصل اخلطها بفطر عش الغراب اضف نكهة رنجة بل ان بعض الملاحظات كانت اشد غرابه مثل اضف ارجل الضفادع اخلطها بشكولاته امم مزيداً من قشر الموز عندما انتهى من عمله انطلق هارباً وهو بتصبب عرقاً من شدة الخوف.
في الصباح التالي تفأجاة العاملون بملاحظات اناتول العجيبه لكن اداره المصنع التزمت بتعلماته الذواقه بالرغم من غرابتها كما اعتادت ان تفعل دائماً وفي الليله التاليه ذهب أناتول الي المصنع في موعده وكتب علي الالة الكاتبه رساله الي مدير المصنع يقول فيها يأسفني يا سيدي أن ملاحظاتي بالأمس كانت علي شىء من الغرابه.

قصص اطفال جديدة مكتوبة قبل النوم

وذلك لوجود قط طليق في المصنع فأنا كائن شديد الحساسية من القطط وهي تعوقني عن قيامي بعملي لذلك ارجو أن تحرصوا علي خلو المصنع من القطط في الليل حتي لا اضطر للاستقاله.
وفعلاً لم يقابل أناتول بعد ذلك اي قطط في اثناء قيامه بعمله فقد انتج المصنع كل اصناف الجبن التي اوصى بها لكن بعضها كانت في غايه السوء فرفضهم الناس بل ان بعضهم ارسل رساله احتجاج الي الصحف فاضطر المصنع للأعتذار عنها لكن اصناف اخرى كانت ناجحه برغم من غرابتها ونالت اعجاب الناس ومزالت المصانع الفرنسية تنتجها حتي اليوم.

 

السابق
قصص اطفال قصيرة قصة الأمير والأجير
التالي
قصص اطفال جديدة قصة حساء الفأس

اترك تعليقاً