قصص اطفال

قصص اطفال جميله قصة الذئب والماعز السبعة الصغار

قصص اطفال جميله

قصص اطفال جميله على موقعنا قصص وحكايات (الذئب والماعز السبعة الصغار ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

في يوم من الأيام كانت هناك نعجة عجوز تعيش في كوخ وكان لديها 7 أطفال محببين 

وكان هناك ذئباً ماكراً يعيش بجوار كوخهم وكان يشتهي الحصول عليهم كوجبة له

في احدى الايام خرجت النعجة الام لتجلب الطعام لصغارها فقالت لهم استمعوا إلي بحرص يا اطفالي الاعزاء 

انا ذاهبة إلى للغابة لاحضر بعض الطعام اللذيذ لكم لا تقوموا بفتح الباب بينما انا لست هنا

اذا اتى الذئب إلى كوخنا سيقوم باكلكم جميعاً ان ذلك الشرير دائما ما يقوم بالتنكر 

ولكنكم لن تواجهوا صعوبة في التعرف اليه وذلك لان لديه صوت غليظ واقدام سوداء واظافر مدببة

احد الاطفال يقول :  ياوالدتنا العزيزة سنكون حراسين ولن ندع الذئب الضخم يدخل كوخنا لا داعي للقلق علينا سنكون بأمان 

ثم انطلقت النعجة الام في طريقها ولم يمضى وقت طويل حتي سمع صوت طرق قوي علي الباب

ويقول ايها الاطفال الاعزاء افتحوا الباب من فضلكم انا والدتكم التي تغني لكم

قام احد الاطفال بألغاء مسحوق الشطة الحمراء من خلال النافذة التي تعلو الباب

وكان الذئب يشعر بانه يحترق لم يستطع فتح عينيه وكان يجري طالباً للمساعدة

واحد الاطفال قال لن نقوم بفتح الباب ان صوتنا والدتنا لطيف وناعم مثل العسل 

قصص اطفال جميله قصة الذئب والماعز 

وانت صوتك أجش وغليظ أنت الذئب الضخم الشرير وكان الذئب يشعر بالاحباط عندما ادرك انهم تعرفوا عليه

وذهب ليعثر علي خلية نحل كان يرغب في اكل العسل وذلك لانه عرف ان العسل سوف يقوم بجعل صوته ناعماً ولطيفاً

واستطاع العثور علي خلية نحل معلقة علي شجرة وحتي يحصل على خلية النحل أخذ يلقي الحجارة تجاهها 

فقام النحل بالهجوم عليه ولينقذ نفسه قام بالقفز في بحيرة قريبة وبعد وهلة اختفى النحل 

وقام الذئب بأكل كل العسل وعاد إلى كوخ الماعز وطرق علي الباب مجدداً وقال ايها الاطفال الصغار المحببون 

افتحوا لي الباب انا والدتكم بالتاكيد فقالوا الاطفال اذا كنتي والدتنا بالفعل فضعي قدمك علي عتبة الباب حتي نتمكن

من رؤيتها وفعل الذئب بالفعل ما طلبه منه الماعز الصغار قام بتمرير قدمه علي عتب الباب

رأوا ان قدمه سوداء وضربها احدهم بمطرقة كبيرة وصرخ الذئب الضخم الشرير من الالم

وقال الاطفال لا انتي لست والدتنا لن نقوم بفتح الباب ان اقدام والدتنا بيضاء وانتي اقدامك سوداء

ابتعد ايها الذئب القذر وشعر الذئب بالاحباط بعد تلك المره وذهب إلى القريه لمقابلة الطحان 

وعندما دخل القرية أخذ الفلاحون يلقون عليه الحجاره ويحاولون ان يطرده  لكنه استطاع ان يصل للطحان بعدما أصاب 

فقال له الذئب : انصت إلى ايها الطحان قم بوضع الطحين علي قدمي والا سأقوم بمضغ حذائك 

كان الطحان خائفأ من الذئب وقام بفعل ما طلبه منه ثم ذهب الذئب مرة اخرى إلى كوخ الماعز

وطرق علي الباب مجدداً وقال ايها الصغار الاعزاء ينبغي عليكم فتح الباب انا والدتكم لا تكونوا مشاكسين 

قال الاطفال اظهري لنا قدمك كان الذئب خائفا هذه المره من وضع قدمه علي عتب الباب 

ادخل الذئب قدمه من عتب الباب وكانت ترتعب ولاحظ الصغار اظافره المدببه 

قصص اطفال جميله قصة الذئب والماعز 

لذلك قام واحد منهم باحضار مصيدة فئران وفجاةً بدا يصرخ من الالم لان مصيدة الفئران علقت بقدمه

وقال الاطفال : لا انتي لست والدتنا ان ان اظافرك مدببة ايها الذئب الشرير

كان الذئب غاضباً للغاية هذه المره كان يرغب ان يأكلهم مهما كلف الامر

لذلك عاد مرة اخرى إلى كوخه وبدا بقص اظافره وقام بتقليمهم حتي لا يكونواً مدببين او حادين

ثم عاد مرة اخرى إلى كوخ الماعز وطرق علي الباب وقال افتحوا الباب ايها الاطفال المشاكسون وإلاسأقوم بصفعكم تلك المرة

اين قدمك يا امي وهو يرتعش لانه كان خائفاً من ما قد يحدث لاحقاً 

كانت القدم بيضاء ولم يكن هناك اظافر مدببة وكان الصوت شبيهاً بصوت والدتهم الناعم

فأعتقد الاطفال ان هذه والدتنا هذه المره وقاموا بفتح الباب وقالوا مرحباً امي اخيراً عدتي إلى المنزل 

ودخل الذئب الشرير واختبئ الاطفال جميعاً الاول اختبئ اسفل الطاولة والثاني بأسفل الفراش

والثالث في داخل الفرن والرابع في داخل اناء والخامس في الخزانه والسادس في اسفل حوض الغسيل

والاخير اختبئ في ساعة الحائط الكبيرة استطاع الذئب اصطيادهم جميعاً واكلهم معاده اصغرهم الذي كان يختبئ في ساعة الحائط

ثم خرج الذئب واستلقى علي العشب الاخضر كان مرهقاً ويشعر بالشبع وكان ناعساً فسقط نائما بسرعه 

وعندما عادت الام من الغابة إلى المنزل وجدت الباب مفتوحاً ولا يوجد احداً في المنزل 

قصص اطفال مكتوبة قصة الذئب والماعز 

فقالت : ياللهول ان الباب مفتوح ما الذي حدث هنا  

لم تكن الكراسي ولا الطاولات موجودين في اماكنهم وكان حوض الغسيل مكسوراً اين هم اطفالي الاعزاء 

ورد الطفل الذي كان في ساعة الحائط وقال يا امي انا هنا في ساعة الحائط

ذهبت الام لمساعدة ابنها الصغير للخروج ثم علمت بعد ذلك ان الذئب اكل اطفالها  ثم خرجت من الكوخ 

وكان الذئب مستلقياً علي العشب وعندما نظرت النعجة الام إلى بطن الذئب وجدت ان شيئاً يتحرك فيها

وقالت ان اطفالي المساكين مازالوا علي قيد الحياة ينبغي علي استعادتهم ثم ارسلت والدها ليحضر لها مقص وابره وبعض الخيط

ثم قامت بفتح بطن الذئب سريعاً بالمقص واخرج احد اولادها رأسه ثم خرج التالي وقامت باخراج اطفالها السته من بطن الذئب

ثم قالت لهم : اذهبو واحضرو لي حجراً كبيراً من الجدول وقال اطفالها بالطبع يا امي فلنسرع 

وسارع الاطفال إلى الجدول وعادو بسبعة احجار كبيرة قاموا بوضع هذه الاحجار بداخل الذئب الشرير

سأقوم بخياطة الذئب بهدوء حتي لا يستيقظ, وقامت بالفعل بخياطة بطن الذئب وعندما استيقظ الذئب بعد فترة من الزمن 

كانت الاحجار بداخله تشعره بالثقل ثم قال ما الذي يقرقر في الاسفل انني اشعر بالدوار كاد تكون تلك العظام الصغيرة ولكنها ثقيلة مثل الاحجار

فظل يمشي حتي وصل إلى البركه ليشرب بعد الماء وعندما فرغ من ما يفعل سقط في الماء بسبب ثقل الاحجار وغرق

السابق
قصص اطفال اسلامية انصحك بقرأتها لطفلك
التالي
قصص جميلة ومفيدة قصة الفتاة في المدينة المهجورة

اترك تعليقاً