قصص اطفال

قصص اطفال قصيرة مكتوبة – قصة الثعلب وطائر اللقلق

قصص اطفال قصيرة مكتوبة

قصص اطفال قصيرة مكتوبة على موقعنا موقع قصص وحكايات (قصة الثعلب وطائر اللقلق ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص اطفال قصيرة مكتوبة فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

ذات مرة, كان هناك ثعلب صديقاً لطائر اللقلق.دعا الثعلب طائر اللقلق لكي يتناول العشاء معه.

فجلس معه واخبره : صديقي العزيز! أود أن أدعوك لنتناول الطعام في منزلي. سوف اطبخ حساءً لذيذاً لأجلك

يسرني القدوم. أعد الثعلب حساءً لذيذاً كما وعد. كان الثعلب ماكراً للغاية وخطط حيلة سيئة.

عندما ذهب طائر اللقلق لمنزل الثعلب في ذلك المساء, أعطاه الثعلب طبقاً مُسطحاً مليئاً بالحساء.

كان الثعلب يشرب الحساء بسهولة بينما لم يستطع طائر اللقلق أن يفعل شيئاً سوى أن يبلل منقاره فقط.

لقد أعددت هذا الحساء اللذيذ بنفسي. استمتع بطعامك لم يقل طائر اللقلق أي شيء وتظاهر بالاستمتاع بالطعام.

بحلول نهاية المساء, عاد طائر اللقل إلى المنزل جائعًا. بعد أسبوع, دعا طائر اللقلق الثعلب لتناول الغداء في منزله.

قصص اطفال قصيرة مكتوبة – قصة الثعلب

وقال له : عزيزي الثعلب! لماذا لا تأتِ إلى منزلي لنتناول طعام الغداء؟

فأنا أُعدَ أسماكاً لذيذة. فأجابه الثعلب: شكرًا لك ياطائر اللقلق, يسرني القدوم.

أعد طائر اللقلق أسماكًا لذيذة. عندما وصل الثعلب كان طائر اللقلق قد وضع السمك في مزهرية.

أخذ الثعلب يحدق إلى الطعام وهو جائع لكنه لم يستطع أن يتذوقه. خصمه كان كبير

ولم يستطع أن يأكل من المزهرية. ولم يفعل شيئًا سوى لعق المزهرية من الخارج.

وسأله الطائر : هل استمتعت بطعام الغداء ياصديقي؟ أعدتته لك خصيصًا

سأله الطائر وهو يبستم ابتسامة فيها كيد. تذكر الثعلب حيلته السيئة التى نفذها علي طائر اللقلق,

قصص اطفال مكتوبة قبل النوم – قصة الثعلب

واضطر إلى الاعتراف بأن طائر اللقلق الذكي جعله يتعلم الدرس. كان طائر اللقلق يستمتع بالطعام

بينما شعر الثعلب بالعجز وعاد إلى منزله جائعًا. فعلم الثعلب أنه كما أساء لطائر اللقلق

عاملهُ هذا الطائر بالمثل. فتعلم الثعلب درس وهو أن يحسن معاملة الغير حتي يجد ألاحسان من الاخرين فأن

عامل الاخرين بالسوء سيكرهونه أما اذا عاملهم بلطف فاسيحبونه ويعاملونه بلطف

السابق
قصص اطفال مكتوبة هادفة – قصة الأسد والفأر
التالي
قصص اطفال قبل النوم طويلة مكتوبة قصة الأميرة وحبة البازلاء

اترك تعليقاً