قصص اطفال

قصص خيالية قصة السحابه البيضاء

قصص خيالية

قصص خيالية على موقعنا قصص وحكايات (قصة السحابه البيضاء) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص خيالية فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

قصص خيالية للاطفال قصة السحابه البيضاء 

كان علي وحاتم ونورا وهدي في زياره لبيت جدتهم وبعد الغداء نزلوا الي الحديقه يلعبون ثم يشربون عصير البرتقال مرت فى السماء سحابه بيضاء صغيره فرأت الاولاد في الحديقه قالت لنفسها سوف العب مع هؤلاء الصغار سبحت السحابه في الهواء.

حتى اصبحت فوق رؤوس الاولاد فحجبت الشمس عنهم رفع الأطفال رؤوسهم فراءو السحابه قالت هدي هذه السحابه الصغيره تلعب معنا انها سحابه ظريفة فرحت السحابه لان الاولاد فهموا انها تلعب معهم في تمددت في الهواء علي شكل فراشه لها جناحان كبيران قال حاتم وهو يضحك السحابه الصغيره تقلد شكل الفراشه ضحكت السحابه.

وقالت لنفسها انهم اطفال اذكياء ثم شكلت نفسها بشكل جديد فاصبحت تشبه الخروف قالت نوره الان اصبحت تشبه الخروف قالت السحابه لنفسها انها لعبه مسليه ثم تجمعت علي نفسها وتحولت الي شكل بطه صاح علي اصبحت تشبه البطه.

قصص مشابهه :

قصص اطفال جديدة قصة حساء الفأس

قصة قصيرة للاطفال قصة الغراب والعصفور الصغير

حواديت اطفال قصة الحصان المتكبر قصة قصيرة للاطفال

قصص اطفال جديدة 2019 قصة سامحوني يا أحبتي

بطه صاح علي اصبحت تشبه البطه تكونت السحابه علي نفسها وصارت تشبه الهرم فقالت نورا بسعاده اصبحت السحابه هرماً قالت هدى هذه السحابه ماهرةً جداً تستطيع ان تقلد اي شكل اقتربت سحابه اخرى من السحابه البيضاء ثم انضمت اليها فأصبحا سحابةً واحدة كبيره جداً.

تشكلت السحابه الكبيره علي شكل فيل وانتظرت حتى يعرفها الاطفال قالت هدى السحابه الكبيره تقلد شكل الفيل انظرو الي خرطومه بعد قليل تحولت السحابه فأصبح لونها رمادي اللون صاح حاتم اصبح لون السحابه رمادياً لبد انها سوف تمطر وفعلاً اهتزت السحابه الرمادية وخرج من وسطها شعاع برق قوي ضحك الاطفال وقالو سبحان الله.

ثم سمعو صوت الرعد في اصبحو يقلدون صوته ثم امتطرت الدنيا مطراً كثيراً فا فرح الأطفال بالمطر راحو يقفزون ويغنون خرجت جدتهم الي الشرفه وقالت لهم هيا يا اطفال تعالو الي الداخل رقد الاطفال الي بيت جدتهم ففاموا بتغير ثيابهم المبللة.

قصص خيالية قصيرة

ثم تجمعوا حول جدتهم في غرفه الجلوس وقالوا لها احكي لنا يا جدتنا هل كنتي تلعبين مع السحاب عندما كنتي طفلةً صغيره قالت الجده نعم كونا نلعب مع السحاب وكان السحاب يصنع اشكالاً ونحن نحزر ما هوا الشكل وكانت احياناً تصبح لونها رمادياً ثم تمطر علينا مطراً كثيراً.

السابق
قصص اطفال جديدة قصة حساء الفأس
التالي
قصص اطفال مكتوبة قصيره قصة القائد والنمله

اترك تعليقاً