قصص قصيرة

قصص قصيرة هادفة قصة قيمة الوقت قصة بها حكمة وعبره جميلة جدا

قصص قصيرة هادفة قصة قيمة الوقت
مرحبا بكم زوار موقعنا قصص وحكايات نقدم لكم اليوم قصص قصيرة هادفة ومفيدة لطفلك، تحس علي معرفة الطفل قيمة المال وعدم اهدار الوقت والاهتمام بالدراسة ايضاً، بعنوان قيمة الوقت قصة هادفة للاطفال

قصص قصيرة هادفة قصة قيمة الوقت

في يوم من الايام لاحظ الأب أن ابنه الصغير دائماً ما يضيع كل وقته في اللعب والنوم طوال يومه، ولا يهتم ابداً بدراسته، لذلك قرر الأب في عطلة ابنه الصغير ان يرسله لكي يعمل في محل الادوات الكهربائية رغم اعتراض امه على ذلك، بحيث سيعمل هناك ويتعلم كيفية تصليح الادوات الكهربائية، الآب أرسل ابنه هناك لكي يعرف كيف الانسان يتعب لكي يجيب قوت يومه، وايضاً أن يعلم ابنه الصغير عدم صرف الاموال على الأشياء الغير مفيدة.

وعندما جاءت العطلة الصيفية، قرر والد الطفل بأن يأخذه إلى مصلح الأدوات الكهربائية، وطلب من صاحب المحل بان يسمح لطفله بأن يعمل لديه، ثم أخذ الرجل الأب صاحب المحل جانباً وقال له: خذ هذا المبلغ من المال اعطية لابني في نهاية كل يوم عندما ينتهي من عمله كأجر له.

وعندما أنهى الولد الصغير عمله في اليوم الأول رجع إلى البيت، استقبلته أمه ثم سألته كيف كان يومك الاول في العمل؟ فرد الابن وقال: ما هذا العمل طول فترة عملي مع الرجل صاحب المحل، كان يجعلني أن اعطيه بعض الأشياء، ثم قول لي اذهب هات كذا وعد وهكذا طول النهار … وعندما انتهيت من عملي أعطني قطعة نقدية من المعدن فقط….

قالت الام لابنها: يا ولدي يبدو أنك تعبت في عملك هذا! قال ابنها: نعم يا امي لقد تعبت كثيراً، انا اضيع معظم وقتي في العمل الان ثم اعود الي البيت لكي انام في عطلتي الصيفية بدلاً من اللعب وأن استمتع باجازتي، قالت له امه من الان، لن اسمح لك بالعمل مرة اخري وانا سوف اعطيك اجرك وتعطيه لأبيك لكي يصدق أنك ما زالت تعمل، وجاء اليوم التالي ولم يذهب الصبي إلى العمل، وفي اخر اليوم سأله الأب كم اخذت اجرك اليوم يا بني؟ فأعطاه القطعة النقدية التي يأخذها من امه كل يوم، وعندما أخذ الأب من ابنه القطعة النقدية يقوم برميها في البئر.

قصص قصيرة هادفة للاطفال

وظل الاب يفعل هكذا كل يوم وفي يوم من الأيام سألته زوجته: لماذا تأخذ النقود من ولدك وتقوم برميها في البئر؟ قال لها ليس لك شأن هذه هي طريقتي ثم سأل الولد الصغير أمه: لماذا يا امي يرمي أبي النقود التي أعطيها له كل يوم في البئر؟.

فردت الام عليه وقالت: ربما يا ولدي يريد ان يعرفك انه لا يحتاجك الي مالك والحقيقة انني لم اعد امتلك مال لكي أعطيه لك، وعليك الذهاب الى عملك فيما تبقى من إجازتك الصيفية قبل أن يعرف والدك بالحقيقة.

فذهب الولد إلى عمله مرغماً، وتعب كثيرا في عمله، وفي آخر النهار قال له والده، اعطيني اجر اليوم الذي عملت به، فأعطاه الولد أجره، ثم رأي أبيه يريد أن يقوم برميه مرة أخرى في البئر.. صرخ الولد وقال لا يا ابي ارجوك لا ترميه في البئر فانا تعبت كثيراً لكي اكسب هذا المال، ارجوك لا ترميه لأنني كسبته من تعب وعرق جبيني ….

ضحك الأب وقال: هل الان يا بني علمت قيمة العمل والمال؟ ولكن قل لي لماذا لم تعترض على رمي لي المال في السابق؟ 

فاعترف ابنه وقال: الحقيقة يا أبي أنني كنت لا أذهب إلى العمل ووالدتي كانت تعطيني اجري لكي اريه لك كل يوم، فرد عليه الأب وقال: كنت أعلم ذلك من بداية الامر، واتمنى ان تكون قد تعلمت يا ولدي ما معنى التعب في العمل وجني المال، وما هي قيمة الوقت الذي تضيعه.

قصص قصيرة هادفة للشباب

اقرأ ايضاً :

قصص قصيرة هادفة بعنوان اختر ان تكون سعيدًا

 قصة قصيرة خيالية قصة مالك وشجرة الموز قصة جميلة وذات معنى مؤثر

قصة قصيرة هادفة عن الصبر قصة الصياد وقلة الصبر

قصة قصيرة هادفة مؤثرة قصة حب الام

قصص واقعية هادفة قصة سوء الظن بالاخرين قصة هادفة افضل قصة لسنة 2020

السابق
قصة قصيرة خيالية قصة مالك وشجرة الموز قصة جميلة وذات معنى مؤثر
التالي
قصص واقعية هادفة قصة سوء الظن بالاخرين قصة هادفة افضل قصة لسنة 2020